د محمد سالم جدو /خاشقجيات في عشريات….

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 3 نوفمبر 2018 - 10:45 مساءً
د  محمد سالم جدو /خاشقجيات في عشريات….

خاشقجيات في عشريات ..

لو كنت ولي العهد محمد بن سلمان..

لواجهت هذه الحملة السياسية الشرسة القطرية التركية الأمركية الغربية بحزم..

1. يهددوننا بمنع بيع الأسلحة، ننهي حرب اليمن، ونوقع الصلح بشروط حازمة، فتنتهي الحاجة للأسلحة، وتفلس مصانعهم وتتأثر اقتصاداتهم، ونوفر مئات المليارات لمشاريع تنموية محلية مفيدة.

2. تبتزنا تركيا يوميا، وستخوننا عندما تجفف منابعنا، فنعلن كامل مسؤولية السعودية عن هذه الحادثة، وبأنها شأن داخلي سعودي، ولا يعني أحدا، فتركيا ليس وجه أبيض بعد تعاملها الفظ قتلا وسجنا وتشريدا وتسريحا مع معارضتها، وآمريكا والغرب ليس لهم مع ما يجري يوميا في غزة والرونغا وافغانستان…حظ للتحدث عن الأخلاق والقتل..
فليفعلوا ما يشاءون، حيث لا حول لهم ولا قوة..
فلنعلنها نعم تلك جريمة نفذها سعوديون لسعودي ولدينا قانون سنحقق ونعاقب والسلام.

3. نواجه ابتزاز قطر بمزيد من الحصار والضغط..

4. نواجهة ابتزاز قناة الفتنة الجزيرة بتمويل قناة مهنية بسخاء تستقطب الكفاءات، لتقف لترهات حمالة الحطب بالمرصاد.

5. نواجه حملة أمريكا والغرب بالشروع فورا بالتنسيق الاستراتيجي مع الروس الذين أثبتوا جدارتهم، ومع الصين ذات الاقتصاد الصاعد..

6. مد خطوط للتواصل فورا مع إيران وبخطى محسوبة لتحييدها والاحتراز من شرورها وكيدها.

7. نرفع جميع الضرائب عن المقيمين فورا، صدقة لوجه الله، لرفع البلاء.

8. استخدام سلاح النفط، وستكون الدول النفطية الكبرى بهذا الطرح في خندق واحد، روسيا والسعودية والعراق والإمارات وإيران وفنزويلا والكويت والبحرين..

9. نحيد جميع الخلافات البينية مع الغير الذي لم يستهدفنا منتهزا فرصة الأزمة، في مقابل الحزم مع الأعداء.

10. نتوكل على الله أولا وآخرا ونتوب إليه ونستعينه وكفى.

قمة الغباء.. أو التغابي..

غبي من يخيل إليه أن قضية خاشقجي ليست سياسية، تخفي مؤامرة على بلادنا..
1. متى كانت أمريكا – والغرب عموما – مهتمة بحقوق الإنسان؟
2. متى كان هذا الاهتمام الإعلامي بقضية من قضايانا العربية؟
3. أين العالم والإعلام من القتل اليومي للصحفيين وسجنهم؟
4. أين أمريكا والغرب والمنظمات الحقوقية والأممية من الجرائم اليومية للإسرائيليين؟
5. أين هذا العالم الحر الذي يتآمر علينا الآن من فظائع أبو اغريب واغوانتانامو؟
6. أين هذا العالم من شنق شهيد العصر صدام حسين ومن الإعدام والتمثيل بالزعيم معمر؟
7. أين هذا العالم الحر من تدمير دولنا ليبيا والعراق وسوريا..؟
8. أين العالم الحر هذا من نهب نفط ليبيا والعراق، ونهب كنوز التراث العراقي والسوري، وتدمير المعالم؟
9. أين هذا العالم بما فيه سلطان المسلمين أوردوغان وحمالة الحطب الجزيرة وحمدها والولي الفقيه خامنئي من القدس والرووينغا؟
10. أين هذا العالم والإعلام من القتل اليومي للفلسطينيين وتدمير بيوتهم وقراهم..؟

لسنا مع قتل أي كان مهما كان، لسنا مع أي ظالم..
لكننا لسنا مع إلصاق التهم بأشخاص بعينهم لحاجة في نفس ما، قبل ثبوت الأدلة…
لسنا مع الانقضاض على بلاد الحرمين تحت ذرائع مشبوهة..

كفى تركيا.. كفى..

1. استعمرت أغلب بلاد العرب فترة طويلة ودمرتها واستغلتها ومزقتها.
2. توظف القضية الفلسطينية وتظهر بمظهر حاملة راية الجهاد، وفي الواقع علاقاتها مكينة بالصهائنة، حتى أن من يقاول بناء السفارة الأمركية في القدس شركة يملكها ابن أوردوغان.
3. ترفع راية الإسلام علنا في خرجات مسرحية ..لكسب عواطف المسلمين .. وهل سمعتم يوما قانونا اقتصاديا أو اجتماعيا مثلا معدلا ليطابق الأحكام الشرعية، أي إسلام هذا؟ وبتلك الشعارات والقنابل الصوتية يخدع أوردوغان اليوم وللأسف كثيرا منا.
4. جيوش الإخوان الألكترونية تنهش في أعراض أي زعيم عربي تلجئه الظروف للاتصال بإسرائيل بينما يبررون العلاقات الوطيدة التركية الصهيونية..هذه الازدواجية مفضوحة..
5. ساهمت تركيا بفعالية في تدمير واحتلال العراق..
6. دمرت سوريا وفككت مصانعها واحتلت أرضها..
7. حرضت قطر على دول الخليج وفككت المجلس، واحتلت قطر.
8. بالأمس القريب أبرمت اتفاقا استراتيجيا مع الكويت أخطر مما أبرمته مع قطر..
9. تستغل حماس، واستغلت المصريين، آوت معارضة سوريا والعراق و مصر، الذين ضخوا الأموال الهائلة في الاقتصاد التركي وأنعشوا السياحة فيها.
10. الآن، تبتز السعودية، في شأن حادث شنيع غلط نفذته عصابة دون علم السلطات العليا..
الله الله..
إن تركيا تماما كإيران وأمريكا، تكره اتفاقكم وتسوية مشاكلكم البينية، فرتبوا بيتكم ياعرب، سووا مشكلة قطر واليمن وسوريا والعراق، تضامنوا في وجه ما يحاك لكم، استعيذوا من شر الشيطان وليرحم كبيركم صغيركم وليوقر صغيركم كبيركم..اغلقوا الباب بوحدتكم أمام مسلسل الاستنزاف والابتزاز الأمركي التركي الغربي الصهيوني..

نصائح 10 للقادة العرب..

1. أن تبتعدوا عن الاعتماد على الأجنبي لا سيما أمريكا والغرب، وهل كان أكثر عمالة من بن علي ومبارك؟

2. الأموال التي يستثمر بعضكم في رشوة الغير للحفاظ على مناصبه لو وظفها لصالح وطنه في البنية التحتية والتعليم والصحة والخدمات لكانت نتائجها أوضح وأضمن وأرسخ وأدوم وأنفع وأحفظ.

3. أن تستثمروا في غير السلاح، فمئات المليارات تنفق سنويا من أرصدة العرب لشراء الأسلحة، ليس لتحرير فلسطين، ولا لصد عدو متربص، إنما لنفخ جيوب المنتجين في الدول الصناعية وسماسرتهم، وإنعاش اقتصادات العدو..فهلا وظفت في الجامعات والمستشفيات والمزارع والمصانع..؟

4. أن تتخذوا بطانة صالحة، دينا، وكفاءة، وعدلا..فقد استعاذ صلى الله عليه وسلم من بطانة السوء، فهي التي تورد المهالك..

5. من تصفح لوائح عمال مراكز الأبحاث والدراسات – التي هي موجه السياسات بمجملها – في بلداننا الميسورة يجد طواقمها وباحثيها أجانب، وأسماؤهم غالبا ترجع لشجرات إسرائيلية، وفي أحسن الأحوال أجانب لن يرشدوا إلا لما فيه مصالح بلدانهم..حذار ثم حذار من هؤلاء فهم من بث الفتن وأشعل الحروب ودمر دولنا من حيث لا ندري.

6. أنصحكم قادتنا بالابتعاد عن كل خيط يجمع مع إسرائيل مهما نفع، ومن يتولهم..الآية، فقليل مخالطتهم يضر.. وولاؤهم ونفعهم وعهدهم..سراب..

7. خدمة الإسلام، والتمسك به، لأن ذلك هو واجبنا وفيه مصلحتنا دنيا وأخرى، ولأنه خير مسد نسد به الباب عمليا أمام شعارات الإسلامويين النظرية.

8. لأن العرب قوم أحبهم الله ورسوله وجعل الله منهم خيرة خير أمة ولغتهم لغة دينه، فعليكم بالتمسك بقضاياهم والعمل لمنفعتهم ووحدتهم وتنميتهم وحمايتهم وصون دمائهم.

9. أن تتخذوا لسياستكم شعار الآية: ادفع بالتي هي أحسن..، وهو ما سماه البعض بصفر مشاكل، فمن لم يزرع الشوك لن يجني الألم، انظروا سويسرا رغم قلة مواردها مقارنة بنا، في قمة الازدهار وهي مهجر الأموال، ولا جيش لها..
أليست الأموال التي قد نبذلها في حرب لبسط النفوذ ، قادرة على تمكين وبسط النفوذ لو استثمرت في التي هي أحسن؟ ونكسب الدماء.

10. لا تنسوا سير قادة ورموز معاصرين: جمال عبد الناصر، الملك فيصل، الشيخ زايد، الحسن الثاني، المختار ولد داداه، الشهيد صدام، ياسر عرفات، حافظ الأسد، النميري، هواري بومدين، الحبيب بوركيبه…لكل منهم صفات ومزايا غاية في الأهمية، وكل منهم نموذج وملهم..

خديجة خاشقجي.. اللغز.

1. أسرة خديجة لا علم لها بالخطبة ولا بالخطيب حسب وسائل الإعلام التركية
2. أسرة خاشقجي لا علم لها مطلقا بخديجة حسب وسائل الإعلام السعودية والعالمية.
3. خديجة تغرد وتكتب منذ فترة بالعربية وهي لا تعرف منها إلا السلام.
4. خديجة على صفحتها صورها في القدس.
5. خديجة غير معروفة لا في الوسط الإعلامي ولا على المستوى الأكاديمي.
6. خديجة لم يسجل لها نشاط مشترك مع خاشقجي ماعدا لقاء واحدا قدمها فيه كمهتمة بالتاريخ العماني.

هناك حلقة مفقودة..هناك جهة معنية مغيبة..هناك لقطة مظلمة.

شكرا.. شكرا..

1. شكرا قناة الميادين التي تتهم بأنها قناة مقاومة ممانعة، لم تنتهز الفرصة لإذاية بلاد الحرمين وبقيت بوصلتها موجهة لفلسطين وإسرائيل..
2. شكرا إيران التي يكب الإسفين بينها وبين العرب لم تنتهز الفرصة لتؤذي بلاد الحرمين.
3. شكرا حماس التي يلغم بينها وبين السعودية لم تنتهز الفرصة لإذاية بلاد الحرمين.
4. شكرا لروسيا التي لم تصدر أي بيان رغم أنها بلا علاقات ولا مصالح مع بلاد الحرمين..
5. شكرا ليمن صنعاء التي رغم حربها مع التحالف، فقد أصدروا بيانا تضامنيا مع بلاد الحرمين ضد تصريحات اترامب.

في المقابل ..

1. أف على قطر لمواقفها السيئة الصريحة وحملتها الصارخة لتدمير وتفكيك وتشويه بلاد الحرمين..
2. أف على قناة الجزيرة حمالة الحطب..
3. أف على أمريكا وأتباعها والغرب، قلبوا ظهر المجن لبلاد الحرمين في أول فرصة.
4. أف على تركيا وسلطانها وأذيالها..لقد قبلوا بأن يكونوا ظهيرا للمجرمين ضد بلاد الحرمين.

خاشقجي..أسئلة؟
1. ألا تتذكرون أنه قبل أيام من اختفاء خاشقجي بدأ اترامب حملة غير مسبوقة في مطالبة بلاد الحرمين بلغة وقحة بالدفع مقابل الحماية؟
2. ألا تتذكرون أنه تزامن ذلك مع حملة للجزيرة غير مسبوقة بالترصد والتحليل والتأويل والتسميم والتشفي في التعامل مع تصريحات اترامب؟
3. ألا تتذكرون انهيار العملة التركية القريب.. وهي المرتكز حتى لا أقول العميل الاستراتيجي الثاني بعد إسرائيل للغرب؟
4. ألا تتذكرون التقارير التي تتحدث عن علم سي أي أي بمكالمات سعودية حول الصحفي ولم تعلمه ولم تتصرف…؟
5. ألا تتذكرون أن الملك سلمان انسحب من دعم صفقة القرن قبل أسابيع؟
6. ألا تتذكرون أن ولي العهد السعودي خاطب اترامب لن ندفع ولا أحد يحمينا والسلاح ليس منة فهو بضاعة مشتراة؟

ألا يوحي هذا سادتي بأن هناك طبخة كانت مهيأة للانقضاض على بلاد الحرمين.. تتمول منه أمريكا وتركيا …وتنتقم فيه قطر وإسرائيل من بلاد الحرمين؟

الدكتور محمد سالم جدو

رابط مختصر