موقع صوت الحق يجري مقابلة مع المهندس محمد ربيع رئيس أتحادية السماكين

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 9 مارس 2019 - 8:04 مساءً
موقع صوت الحق يجري مقابلة مع المهندس محمد ربيع رئيس أتحادية السماكين

الخبير البحري محمد الربيع متحدثا عن اتحادية السماكين الموريتانيين لموقع صوت الحق…
في اللقاء الذي أجراه موقع صوت الحق مع الخبير والمهندس محمد الربيع رئيس أتحادية السماكين بدأ الخبير لقاءه بتقسيم الصيد إلى قسمين هما:
-الصيد الصناعي
-الصيد التقليدي
محددا الفوارق بينهما ، حيث ذكر البواخر العملاقة و المصانع و عمليات التصنيع في القسم الأول ، وأضاف أن القسم الثاني يختص بالبواخر الصغيرة ذات الأبعاد من 26 متر فأقل اضافة إلى الزوارق و الثلاجات و عمليات البيع والشراء على اليابسة.
لينتقل بذلك إلى موضوع السماكين مشيرا إلى أن أول قانون للسماكين يعود إلى سنة 2002 م في عهد الرئيس الأسبق معاوية سيد أحمد الطايع ، حيث نص هذا المرسوم الوزاري على نوعين فقط من السماكين هما :
-سماكي ثلاجات التجميد
-سماكي شاحنات النقل
موصحا أن هذا المرسوم لم يكن له كبير الفائدة على السماكين و لم يلامس سوق العمل ، ليذكر أن ثاني اتحادية للسماكين تم إنشاؤها سنة2007 م اثناء حكم الفترة الانتقالية ، حيث قامت الاتحادية في هذه الفترة بجهود جبارة أفرزت القانون الجديد الذي صدر مرسومه سنة 2009 م ليلغي القديم ، حيث اعتبر أنواع السماكين خمسة هي :
-مصدر تجميد
-مصدر خبرة
-موزع شحن
-موزع بيع بالتقسيط
-المجمع على الشاطئ
ليشيد بعد ذلك بالدور الذي لعبته السلطات الجهوية و خاصة على مستوى مدينة انواذيبو ، و الذي كان له الأثر الكبير في الرفع من مستوى هذا القطاع ، حيث ظهر رجال الأعمال الوطنيين بعد أن كانوا سماكة بسطاء و اضطر المستثمر الأجنبي نتيجة القانون الجديد إلى عقد شراكة مع السماك الذي لا يملك رأس المال ،فحقق القطاع يضيف الخبير نقلة نوعية ، فعمل على اقامة الورشات و الدورات التكوينية في مجال الصحة البحرية و كذا ترشيد و عقلنة الانتاج البحري إلا أن الوزارة الوصية يضيف الخبير لا زالت عاجزة بعض الشيء عن السيطرة على القطاع ، حيث يحتاج هذا القطاع إلى آلية تشغيل فعالة من خلال الدور الرقابي من جهة و ابرام العقود و الاتفاقيات من جهة أخرى حماية للسماكين و كذا انشاء محاكم مختصة في القضاء البحري لفض النزاعات ، ذاكرا أن سوق الأخطبوط وهو النوع الأغلى عالميا شهد تراجعا مذهلا في الآونة الأخيرة حيث تراجعت أسعاره من 5200 أوقية قديمة للكيلو اغرام إلى 2200 أوقية قديمة للكيلو اغرام .
نشير أخيرا إلى أن اللقاء كان بناء و مفيدا وتخللته أسئلة لبعض المشاركين رد عليها الخبير بكل مهنية و التزام .
إعداد وتقرير وكتابة مريم زروق ….هارون محمد سيدي عالي لموقع صوت الحق 08/03/2019. الحقوق محفوظة لموقع صوت الحق

رابط مختصر