طاهر أمهيدي / انتصار الطلبة مافوق ( 25)

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 6 نوفمبر 2019 - 6:51 مساءً
طاهر أمهيدي / انتصار الطلبة مافوق ( 25)

فى اجتماع بمبانى الوزارة الأولى تحت رئاسة الوزير الأول السيد : اسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا وبحضور وزير التعليم العالى والبحث العلمى الدكتور : سيدى ولد سالم اعلن عن الغاء قرار الوزير القاضى بمنع الطلبة الحاصلين على الباكالوريا من الفئة العمرية من 25 سنة فما فوق من التسجيل فى مؤسسات التعليم العالى …
ويعتبر قرار الإلغاء انتصارا للطلبة الذين أعلنوا عن رفضهم له ونظموا سلسلة من المظاهرات والاعتصامات المتواصلة وقد تعرضوا بسبب ذالك ألى أبشع أنواع العنف من الأجهزة الأمنية مما خلف العشرات من الجرحى متفاوتة الخطورة وكان تعامل الأمن مع المحتجين مثار دهشة واستنكار من الأغلبية الساحقة من رواد الفضاء الأزرق … ورغم تأخر قرار الالغاء إلا انه شكل هزيمة ثانية للوزير بعد الأولى حينما أمر الرئيس السابق ولد عبد العزيز نفس الوزير بالتراجع عن نفس القرار فى السنة الماضية …

والأن بعد الإلغاء تبقى بعض التساؤلات الملحة تطرح نفسها حول متى على الرئيس غزوانى أن يتدخل لوقف القرارات الخاطئة لوزرائه هل كان من الضرورى انتظار كل هذا الوقت وتمريغ كرامة الطلبة والتنكيل واستعراض عضلات قواتنا الأمنية ضد هذه الشريحة من أبناء الوطن لأنهم فقط طالبوا بحقهم فى التعليم … وماذا بشأن محاسبة كل الذين تورطوا فى ماجرى من انتنهاكات صارخة لحقوقهم المنصوص عليها فى دستور البلاد … أم أن المقولة الشائعة ” عف اباه عن ماسلف” هي واقع الحال إلى إشعار جديد مع التأكيد على أنه ليس فى كل مرة تسلم الجرة ؟ .
بقلم رئيس التحرير موقع صوت الحق الطاهر محمد امعيدي

رابط مختصر