: كشفت تسريبات أن التحقيق في ضبط أموال من العملة الصعبة في سفينة تركية على الشواطئ الموريتانية في منطقة نواذيبو،يتوجه نحو توقيف شخصيات سامية رفيعة المستوى لها يد طويلة في العمل المعروف بتهريب الأموال، وتبييضها في الخارج,
وحسب التسريبات فإن الأموال التي تم ضبطها من طرف خفر السواحل تعود لرجال أعمال يتاجرون بين موريتانيا وتركيا.
التحقيق في الموضوع يحاط بسرية كاملة من طرف القائمين عليه، ويتعذر الوصول إلى الحقيقة بسبب تكتم السلطات المعنية على الموضوع.

الحوادث

عن admin

شاهد أيضاً

المرصد الموريتاني لحقوق الإنسان ينتقد القمع الذي تخلل الاحتجاجات الطلابية

صوت الحق :انتقد المرصد الموريتاني لحقوق الإنسان ماوصفه القمع والتنكيل الذي تعرض له الطلاب وهم …