هل حقا جميل منصور وولد محم عميلان

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 14 سبتمبر 2018 - 8:07 صباحًا
هل حقا جميل منصور وولد محم عميلان

شخصيا لست من المعجبين بنظرية المؤامرة المقدسين لها، رغم أنني مقتنع بأنه في عالم السياسة هناك الظاهر، وهناك الباطن، وليس كلما يـُقال في السياسة حقيقة، كما أنه ليس كل مسكوت عنه “عبثا” – بالضرورة-، ومـُهملا..

لقد طالعت منذ فترة كتابات، وتدوينات تجزم بأن الأستاذ محمد جميل منصور الرئيس السابق لحزب تواصل هو عميل جندته المخابرات الموريتانية من أيام ولد الطايع، وأرسلته إلى بلجيكا للتجسس على معارضي النظام حينها، وأنه – أي جميل منصور- لا يزال حتى الآن مرتبطا بتلك العمالة لأمن الدولة، ويستدلون بلقائه بالرئيس ولد عبد العزيز قبل أكثر من سنة دون علم حزبه، والمنتدى الذي كان يرأسه وقتها….!!

وفي المقابل تطالعنا منذ فترة مقالات، وتدوينات تجزم – بما لا يدع مجالا للشك- أن رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الأستاذ سيدي محمد ولد محم “عميل” لحركة الإخوان المسلمين، وحزب تواصل، وأنه – أي ولد محم- مزروع في جسم النظام دون أن يكتشفه، ويسوقون لذلك أدلتهم التي تبدأ بالتكوين الإسلامي لولد محم في بداية مشواره السياسي والعلمي، ولا تنتهي بعلاقاته الطيبة مع بعض رموز التيار الإسلامي، وداعميه!!!.

لست هنا بصدد الدفاع عن جميل منصور، ولا سيدي محمد ولد محم، فلا أنتدب نفسي لتلك المهمة، وإنما أريد طرح بعض الأسئلة الملحة، لمناقشة ظاهرة “التخوين” هذه، والرمي بالعمالة في المشهد السياسي الوطني،.. صححيح أن “التخوين” أسلوب قديم يستخدمه البعض في وجه خصومه ومنافسيه السياسيين، وتكون نتائج استخدام هذا الأسلوب إيجابيةن او سلبية للمستخدم بحسب خطورة، التهمة، ونبذ الجهة التي يتم اتهام الشخص بالعمالة لها، وطبعا بحسب قوة الأدلة المـُساقة لإثبات تلك التهمة.

بالنسبة هنا لجميل منصور، يجمع الكل على أن هذا الرجل هو أكثر الشخصيات المحسوبة على ما يسمى التيار الإسلامي قبولا، وإقناعا، وشعبية بين أنصار التيار، فهل من المعقول أن يكون أنصار الإخوان المسلمين – وهم المعروفون بحسهم الأمني العالي- ساذجين إلى هذه الحد، ليستمر جميل منصور في الضحك عليهم، والتجسس ضدهم أكثر من عشرين سنة دون أن يكتشفوه، ولا حتى يضعوه موضع الشك؟؟!

وبالنسبة للأستاذ سيدي محمد ولد محم، تبدو التهمة أكثر سريالية، فجميع المراقبين يلاحظون أن نظام ولد عبد العزيز لا يتوفر اليوم على شخصية قارعت التيار الإسلامي (حزب تواصل)، وأفحمته في كثير من الأحيان أكثر من ولد محم، الذي يتحرك دون حذر تمليه عادة طبيعة “العمالة”، فمن جابه حزب تواصل في مسألة إغلاق جمعية المستقبل، ودافع عن ذلك القرار المثير، بالمنطق السياسي، والقانوني، و”الديني” ؟؟؟، ثم من أجهض محاولة حزب تواصل استغلال مظاهرات حرق المصحف الشريف، وسقوط شاب متوفى رحمه الله- في تلك المظاهرات، الجميع يتذكر كيف منع ولد محم – ببلاغة خطابه، وفصاحة لسانه، وسلامة منطقه-، منع إدخال ثقافة التشييع الجنائزي في المشهد الموريتاني، وكيف ساهم بقوة في منع احتكار البعض للدفاع عن الإسلام، واتخاذ ذلك شعارا، وسيفا ضد الآخرين؟؟؟؟.

إن اتهام جميل منصور بالعمالة للنظام، أو ولد محم بالعمالة للإخوان يعبر عن قمة استغباء المتلقي، والاستخفاف بعقله، فإذا كانت الدراسة في المعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية، أو الإلمام بكتب الحسن البنا، أو الاطلاع على الفكر الإخواني، دليلا على العمالة للإخوان فهذه التهمة ستلاحق الجميع – تقريبا-، ثم إن سر نجاح ولد محم في مقارعة هؤلاء القوم هو كونه يتقن استخدام الوسائل، والأدوات نفسها التي يرهبون بها الآخرين عادة.

ثم من قال أصلا إن العلاقة الطيبة مع شخصيات تنتمي لفكر الإخوان جريمة لا تـُغتفر..؟؟؟، أولا يستقبل الرئيس ولد عبد العزيز علنا في القصر الرئاسي كبار ضيوف حزب تواصل من رموز الإخوان المسلمين على مستوى العالم؟؟؟، هل ولد عبد العزيز “عميل” للإخوان في هذه الحالة ؟؟، وهل ولد محم باستقباله لقياديين بارزين في حزب الشعب الصيني، وزيارته المطولة للصين، واجتماعه بكوادر هذا الحزب تحول ولد محم إلى عميل لهذا الفكر ؟؟، ثم لماذا يتم التركيز على إثبات علاقة مـُفترضة لولد محم مع تيار الإخوان المسلمين، بينما يتم تجاهل علاقات واضحة لا تحتاج لدليل لشخصيات سياسية بجهات يهودية، ومسيحية، يتم استخدام أموالها لأغراض “مشبوهة” داخل الشعب الموريتاني، ولحصد مكاسب سياسية، تعتبر ريعا لاستخدام تلك الأموال القذرة، ومعروف أن المنظمات اليهودية، والمسيحية لا تدفع المال إلا لمن تجاوز مراحل متقدمة في العمالة لها، وخدمة أجندتها ؟؟؟.

لن أذكر أسماء هنا لسببين، الأول أن من أتحدث عنهم معروفون للجميع، والمُعرف لا يـُعرف ثانية – كما يقول أهل النحو-، وثانيا لخطورة العلاقة مع اليهود، والنصارى، فالتهمة هنا أفدح، وأشنع بكثير من مجرد الاطلاع على كتب الإخوان!!!.

من صفحة/ لأستاذ: سعدبوه الشيخ محمد

رابط مختصر