الشركة الصينية (YUANDA) لحد الان لم نتوصل بشكل رسمي بقرار مكتوب يتعلق بفسخ العقد. (بيان )

تناولت الاوساط الاعلامية مؤخرا بعض الاخبار المتعلقة بوجود تجاوزات و أخطاء في مسار صفقة بناء جسر الحي الساكن الذي تنفذه الشركة.
نريد من خلال هذا البيان إلى تسليط الضوء على مايلي :
اولا : تم منح الصفقة بصفة عادية وشفافة وحسب مسطرة الصفقات العمومية
ثانيا: تم تقديم الضمانات الأصلية لرب العمل وحسب العقد المبرم
هذه الضمانات المقدمة من طرف بنك محلي كفيلة بتغطية المبلغ الذي دفعت الدولة اي المقدم البالغ 36 مليون رغم ان نسبة تقدم الأشغال المعترف بها من رب العمل تجعل الاخير مدينا للشركة المنفذة وليس العكس.
ثالثا : من المؤكد ان هناك تأخر في تنفيذ الأشغال نتيجة لعوامل عدة منها ماهو طبيعي يتعلق بتاخر الدراسات الخارج عن مسؤوليتنا ومنها ما هو استثناءي كوبا ء كورونا الذي فاجأ العالم لا سيما بلدنا الصين مما جعل انسيابية التنقل والتواصل تتاثر بشكل كبير
رابعا: الشركة لحد الان لم تتوصل بشكل رسمي بقرار مكتوب يتعلق بفسخ العقد
خامسا ؛الشركة المنفذة لديها مقر في نواكشوط ولكل من يريد المعلومات الصحيحة الحق في الاتصال بها حسب الطرق الإدارية المعهودة وتدعو الجميع إلى واجب التحقق والتدقيق قبل نشر أي معلومة قد تضر بصاحبه قبل أن تضرنا

عن admin

شاهد أيضاً

ولد مولود : لم يتغير أي شيء في البلاد بعد سنتين أو ثلاث

صوت الحق : .قال رئيس حزب اتحاد قوى التقدم الدكتور محمد ولد مولود إن دور …