لماذا يسجن ولد لمان ….وتترك جماعة شبيكو

يحي ولد المان الرجل الذي انخرط في العمل باكرا، شغله الشاغل ان يعيش كاي انسان في وطنه و يحيا حياة كريمة.

لما انفرجت امامه و اتته الدنيا و هي صاغرة ، لم تنسه ما عليه من التزامات يفرضها الشرع و واجبات تفرضها الاخلاق و المروؤة و رد الجميل.

عمل لاجل وطنه و شعبه عموما و ولايته (اينشيري و ساكنتها) خصوصا.

انخرط في العمل الحزبي في مهده خاصة مع بزوغ فجر التغيير و محاربة الفساد مع انتخاب رئيس الفقراء السيد محمد ولد عبد العزيز فكان المناضل الشريف و المدافع الشرس عن مبادئه و قيمه و كل ما من شانه ان يخدم مصلحة الوطن و المواطن اولا و ساكنة اينشيري ثانيا.

سخر كل ما اوتي من قوة من اجل الدفاع عن برنامج الرئيس محمد ولد عبد العزيز و لم يسجل عليه ان تقاعس يوما و لا حاد عن ذلك النهج حبا في وطنه و شعبه حتى في اصعب الظروف المادية النفسية التي مر بها و لا يزال تطبيقا لمبدإ يذهب الرجال و تبقى المبادئ و العهد و حفظ الجميل.

قدم وقته و جهده المادي و المعنوي لحملات الحزب و لمرشحي النظام في جميع الاستحقاقات في ولاية اينشيري عموما و بلدية اكجوجت خصوصا و جعل كل ممتلكاته من منازل و نزل (اقامات) رهن اللجان التي كان يبعثها الحزب لإدارة حملاته،من اجل ان يبق الحزب و مبادئه في الطليعة على مستوى اكجوجت على الاقل…

شهد له بذلك العديد من رؤساء تلك اللجان و أطر الحزب في مناسبات عدة و من هؤلاء الاطار و السياسي االكبير و مستشار الرئيس حاليا الذي ترأس إدارة احدى حملات الحزب في الانتخابات الرئاسية بالولاية السيد سيدنا سوخنا و فدرالي الحزب محمد ولد عابدين و النائب السابق محمد لمام ولد ابنه و ملاي اعلي ولد الداف الذي كان مدير حملة و عبد لله ولد احمد دامو مدير التلفزة الوطنية حاليا َّو اعل سالم ولد مناه مدير لادي حاليا و العديد من الاطر و الفاعلين السياسيين على مستوى الولاية.

اما على المستوى العمل الخيري فحدث و لا حرج كان مقاولا ناجحا ساهم في تشغيل العديد من شباب ولاية اينشيري كما يحظى بإحترام و تقدير الجميع وله شعبية وافرة على مستوى ولاية انشيري و ولايه آدرار و تيرس زمور و على المستوى الوطني عامتا

فهل يكون من المروؤة و الاخلاق ان يبق مثل هؤلاء قابعا وراء القضبان نتيجة تحايل بعض تجار و سماسرة الظلم و اللاعدالة و بفعل فاعل لم يقدر بعد ان تطاله يد العدالة لتنصف
المظلوم و تضرب على يد الظالم و في هذا الاطار اذا كانت العدالة لا تعتبر تسليم الشيكات على وجه الضمان مخالفة قانونية تستدعي المعاملة بالمثل بين المستلم للشك على وجه الضمان و المسلم له فلماذا يسجن ولد المان ولا يسجن من اخذ الشك على وجه الضمان علما ان هذه الشيكات المقدمة من طرف الشاكين جماعة شبيكو وجدت و سلمت على وجه الضمان فهي معدة بالعملة القديمة و قدمت للسحب في شهر مارس 2018 اي بعد ثلاثة اشهر من اصدار العملة الجديدة اذا هي كانت موجودة عند اصحابها على وجه الضمان قبل اصدار العملة الجديدة

اللهم فك اسر و فرج كرب جميع المظلومين

عن admin

شاهد أيضاً

الإعلان عن وفاة الصحفية الناها منت سيدي

صوت الحق : أعلن -صباح اليوم السبت- عن رحيل الصحفية الناها منت سييدي. وتعد الراحلة …