أمريكا تضغط على بريطانيا من اجل ناشط معاد للإسلام

أنباء دولية

Share
قالت مصادر مطلعة إن سام براونباك السفير الأمريكي للحرية الدينية الدولية شكا للسفير البريطاني في العاصمة واشنطن من أسلوب معاملة ناشط يميني انجليزي مسجون لتعطيله سير محاكمة.

وقال مسؤول بريطاني ومصدران قريبان من منظمي مظاهرة مؤيدة للناشط المعروف باسم تومي روبنسون من المقرر تنظيمها في لندن يوم السبت 14 يوليو / تموز إن براونباك أثار قضية روبنسون في لقاء عُقد في يونيو حزيران مع السير كيم داروتش سفير بريطانيا لدى الولايات المتحدة.

والاسم الحقيقي لروبنسون هو ستيفن ياكسلي-لينون رغم أنه يستخدم أسماء مستعارة أخرى وهو مؤسس الرابطة الانجليزية للدفاع التي نظمت مظاهرات اتسمت بالعنف ضد المهاجرين المسلمين في بريطانيا خلال السنوات العشر الأخيرة. ووصف روبنسون نفسه في الآونة الأخيرة بأنه صحفي وناشط ضد التطرف الإسلامي في خطوة أكسبته تواصلا مع الناشطين الأمريكيين المناهضين للمسلمين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.