أعتقال عدة أشخاص من ضمنهم سيدة وطبيب على خلفية مقتل الفنان

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 24 أكتوبر 2018 - 6:41 مساءً
أعتقال عدة أشخاص من ضمنهم سيدة وطبيب على خلفية مقتل الفنان

توفي مساء أمس في مستشفي ابن سينا بانواكشوط السيد محمد الامين ولد الخليفه ولد أيدّه بعد تعرضه لطعنات قاتلة في أحد منازل نواكشوط صباح أمس الثلاثاء

وحسب السراج فإن المتوفي محمد الامين دخل في مشادات كلامية مع أخ لزوجته السابقة نتج عنها تعرضه لطعنات أدت لوفاته في مستشفي ابن سينا الذي وصله حيا بعد ظهر أمس الساعة الرابعة تقريبا حيث اتصلت سيدة بأهله وأخبرتهم بوجودها في المستشفي معه.

وقد أخذت الشرطة جثة المعني بعد وفاته إلي مركز الاستطباب الوطني حيث بدأت التحقيق في القضية منذ مساء أمس ليكتشف الأطباء أن الطعنة تمت قبل المساء بساعات ما جعلهم يبدؤون في تحقيق مفتوح بدأ بالسيدة حيث تأكدوا أن الطعنة تمت صباح أمس وأنها تمت بحضور بعض زملاء الراحل وزوجة أحدهم بالاضافة لصديقة زوجته السابقة وأن الكل تستر علي تعرضه للطعن ظنا منهم أن الطعنة ليست قاتلة فتم اعتقال الجماعة الشهود كلهم.

كما اكتشفت الشرطة من خلال التحقيق أن الزوجة السابقة للضحية والتي جلبته إلي المستشفي ذكرت أن أخا صغيرا لها هو من سدد له الطعنات لكن بعد التحقيق تأكد أن أخاها الأكبر هو من قام بذلك حيث أحضره أحد أقاربه في وقت متأخر من مساء أمس .

كما اعتقلت الشرطة طبيبا في مستشفي تيارت عالج الشاب أمس من آثار الطعنة دون أن يبلغ الشرطة متهمة إياه بالتواطؤ في القضية .

وأضافت المصادر أن الشرطة رفضت دفن الجثة التي لا تزال حتي اللحظة في المستشفي الوطني في انتظار اكتمال التحقيق

كما أوقفت الشرطة حارسا للنُّزُل الذي تمت فيه عملية القتل متهمة إياه بالعلم بالجريمة منذ البداية والتستر عليها.

ولا تزال جثة الراحل محمد الامين في مركز الاستطباب الوطني في انتظار اكتمال التحقيق حولها حيث من المتوقع دفنه مساء اليوم

يذكر أن الشاب القتيل هو نجل الفنان الراحل المعروف الخليفة ولد أيده. (رحم الله الجميع

رابط مختصر