الثلاثاء , 29 نوفمبر 2022

بيان من ممثلي عمال الصحة المفاوضين لوزارة الصحة
29 أغسطس، 2020

اجتمع يوم الأربعاء 26 أغسطس 2020 ممثلوا عمال الصحة الذين كانوا منذ بداية هذه السنة في مفاوضات مستمرة مع وزارة الصحة بهدف توقيع وتنفيذ اتفاق نهائي لتطبيق البروتوكولات الموقعة في السنوات 2011و2017 و 2018 و أخيرا 2019 مع وزارة الصحة وخصوصا فى المرحلة الأولى الإتفاق على زيادة الأجور ورفع قيمة تعويضات المداومة لمختلف كوادر الصحة بالإضافة إلي نقاط أخرى من أهمها انتظام دفع تعويضات البعد وفتح الغلاف المالى بشكل اضطرادي يتناسب مع تزايد العمال فى الداخل .
لقد تم الإتفاق فى هذه المرحلة الأولى من المفاوضات علي تطبيق نقطتي زيادة الأجور والمداومة مع جدولة زمنية محددة لتطبيقها قبل ظهور جائحة كوفيد والتى توقفت خلالها المفاوضات وعانت فيها الطواقم الصحية من حيث عدم التكفل بالمصابين منها والإجتزاء في اقتراح التحفيزات المتعلقة بالجائحة حيث أهمل التعويض للكثير من الطواقم التى هي على علاقة مباشرة بهذه الجائحة وكمثال على ذلك العاملين فى الحالات المستعجلة وأقسام الأشعة والمخابر مع التأخر الكارثى و حتي اليوم فى دفع هذه التعويضات رغم ضآلتها وافتقارها للإنصاف فى كثير من الأحيان وهو ما ولد تذمرا وإحساسا عميقا بالإحباط لدي جميع عمال الصحة جعلهم يشككون فى جدية إهتمام القائمين على القطاع بمصادره البشرية باعتبارهم محور الرحى فيه وهم من عليهم وحدهم الرهان على انجاحه ورغم كل هذا المستوى من التذمر وعدم الرضى إستمر عمال الصحة فى القيام بواجباتهم والتصدي بكل حزم لهذه الجائحة دون اثارة مطالبهم المشروعة فى الوقت الحساس الذي كان يقتضى تكاتف جهود الجميع .
إننا ومن خلال هذا البيان نريد ان نعلم جميع عمال الصحة أننا لم ولن نتخلي يوما عن السعي بكل الوسائل إلى تطبيق ما تم الإتفاق عليه مع القطاع الوصي دون تأخير ولا مماطلة ، كما ندعو الوزارة للبدأ الفوري في إجراءات تنفيذ النقاط التي تم الحسم فيها من الآن علي ان يستكمل التفاوض علي ما تبقي من النقاط فى خارطة طريق المفاوضات دون تأخير .
وإننا نحمل الحكومة ممثلة فى وزارة الصحة والوزارت ذات الصلة مسؤولية أي تأخير وعدم وفاء بالالتزام وفى الآجال المتفق عليها مما سيدفعنا لا محالة لاتخاذ القرار المناسب لهذا الوضع الجديد ولو تطلب ذلك الدخول فى اضراب مفتوح عن العمل ,
أيها المناضلون أيتها المناضلات من مختلف طواقم الصحة و الرتب والمسؤوليات إننا كممثلين لمختلف الهيئات النقابية فى قطاع الصحة والموقعين أسفله نعلمكم اننا كنا طيلة هذه المفاوضات متحدين نتكلم بصوت واحد وفي انسجام تطبعه المسؤولية والحرص علي أن نظل جبهة واحدة حتي تتحقق مطالب عمال الصحة وهذه الروح ستبقي سائدة وتتعزز حتي نصل إلى تطبيق ميثاق شرف جامع لكل المناضلين في مختلف تجمعاتنا النقابية لا يحيد عنه أحد.
إن وحدتنا علي عريضة مطلبية واحدة ووقوفنا جميعا خلفها هو الكفيل بتحقيقها سواء تم ذلك بالتفاوض أو بالأساليب النضالية الأخري ونهيب بكم برص الصفوف والاستعداد لكل ما سيتطلبه ذلك من نضال وتضحيات.
عاش عمال الصحة, عاشت نقابات الصحة.

الموقعون عن :
– الاتحاد العام للعمل والصحة فى موريتانيا
الأمين العام الدكتور محمد المصطفى ولد إبراهيم
عضوا. السيدة ياسين أمبودج
– المنسقية العامة لنقابات الصحة في موريتانيا
الرئيس الدكتور عبد الله ولد عبد المالك
عضوا الأستاذ أحمد باب ولد عبد الجليل
– منسقية نقابات الصحة
الرئيس الدكتور محمد ولد الداهيه
عضوا السيد الشيخ الولي ولد أحمد
– نقابة الأطباء العامين الموريتانيين
الدكتور حمادي ولد عابدين.
– النقابة الموريتانية للفنيين الساميين في الصحة
السيد حمزة ولد ماماه

عن admin

شاهد أيضاً

إحبـاط عملية تهريب كمية مخدرات إلى السجن (التفاصيل )

اثنين, 11/28/2022 صوت الحق :تمكن حرس السجن المدني في دار النعيم من احباط عملية تهريب …