مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 4 سبتمبر 2020 - 7:52 مساءً

فضيحة شركة “”سانرايس””: عنوان استغلال العمال في ابشع صوره…وثيقة
جمعة, 04/09/2020

: فضيحة من العيار الثقيل ، فجرها النقيب محمد لمام ولد اسويدي.و هي عن حال عمال اكبر شركة صينية بالبلاد..انها شركة””ساينروس””….. و أقل ما يمكن ان توصف به هذه الظروف التي يعيشها هؤلاء العمال انها مزرية.
ففي رسالة تسلمها مفتش الشغل و هي مؤرخة منذ شهر (يونيو) إلا ان مفتش الشغل لم يتسلمها الا في31 أغسطس الماضي و تتضمن مطالب و تظلم العمال التي يحق لهم حسب القوانين و الاعراف الخاصة بمدونة الشغل توفيرها لهم و منها حسب الوثيقة :
أن العمال لا يملكون عقود عمل بشكل رسمي.
لا يتم تعويضهم عن الساعات الاضافية.
ووفق الرسالة فإن عمال الشركة الصينية محرومون من الراحة السنوية ، وغير مؤمنين صحيا ، ولايتم نقلهم رغم بعد المسافة حيث تقع الشركة على شاطئ البحر فيما تبعد مسافة طويلة من الطريق.
وكشفت الرسالة عن أن العمال بدون بدلات للعمل ولم توفرها الشركة ، ولايتم تعويضهم عن الخطر.
ويتساءل الرأي العام عن السر الحقيقي في أن يكون عمال يعيشون في هذه الظروف بدون عقود رسمية ولاعلاوة خطر وبدون راحة سنوية.
فأي قانون ينطبق على الشركة؟
هل هو القانون الصينيى؟ ام قانون الغاب؟؟؟ يتساائل احدهم..

رابط مختصر