الخارجية المغربية تتهم القائمين على النشر الرسوم المسيئة للرسول بغياب النضج

– قالت وزارة الخارجية المغربية الأحد إن استمرار نشر الرسوم الكاريكاتورية “المسيئة” للنبي محمد عمل استفزازي.
ونشرت وسائل الإعلام الفرنسية هذه الرسوم والتي تم عرضها أيضا على بعض المباني بعد أن قطع إسلامي متشدد رأس أستاذ فرنسي في وقت سابق من الشهر الجاري.
وقالت وزارة الخارجية المغربية في بيان إن ” المملكة المغربية تدين بشدة الإمعان في نشر رسوم الكاريكاتير المسيئة للإسلام وللرسول سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام. وتستنكر هذه الأفعال التي تعكس غياب النضج لدى مقترفيها، وتجدد التأكيد على أن حرية الفرد تنتهي حيث تبدأ حرية الآخرين ومعتقداتهم”.
وأضاف البيان “بقدر ما تدين المملكة المغربية كل أعمال العنف الظلامية والهمجية التي تُرتكب باسم الإسلام، فإنها تشجب هذه الاستفزازات المسيئة لقدسية الدين الإسلامي”.
وواجهت فرنسا رد فعل عنيف من قبل عدد من الدول الإسلامية بسبب تلك الرسوم تضمن مقاطعة المنتجات الفرنسية.
ويأتي الموقف الرسمي المغربي في تماه مع المواقف الشعبية الرافضة لنشر الرسوم المسيئة للرسول.

عن admin

شاهد أيضاً

شركة اسنيم تجري تعيينات جديدة وتلغي اثنتين من إداراتها

صوت الحق : أجرت الشركة الوطنية للصناعة والمناجم سنيم ، اليوم الجمعة، تعيينات جديدة، طالت …