المنصف المرزوقي ولد الشيخ عبد الله من الرجال لذين يشرفون قومهم ويشرفون عصرهم ويشرفون السياسة …

وهذا نص

الرئيس الموريتاني المنتخب ديمقراطيا سنة 2007 والذي انقلب عليه الجنرال ولد عبد العزيز سنة 2008.

استقبلني الرجل في القصر الرئاسي لما جئت موريتانيا في ندوة تدريبية للشباب الموريتاني على حقوق الإنسان دون أن يخشى غضب بن علي.

واستقبلته رئيسا في قصر قرطاج لما جاء للعلاج في تونس سنة 2012 دون أن أعبأ بما سيظن الجنرال الانقلابي.

وفي الحالتين كنت أشعر بأنني أمام هذا النوع من الرجال الذين يشرّفون قومهم ويشرّفون عصرهم ويشرّفون السياسة ويشرّفون من يجلس معهم.

كل تعازي لعائلة الفقيد ولأهلنا في موريتانيا العزيزة

ولا بدّ لليل أن ينجلي

عن admin

شاهد أيضاً

عزيز :انا الوحيد من بين جميع المشمولين في ملف العشرية لذي فرضت عليه الإقامة الجبرية (تدوينة )

صوت الحق :بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على اشرف المرسلين للمرة الثانية على التوالي …