ترامب يعلن اتفاق المغرب وإسرائيل على تطبيع العلاقات واعتراف أمريكا بمغربية الصحراء


أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الخميس، توصل المغرب وإسرائيل إلى اتفاق من أجل إقامة علاقات دبلوماسية كاملة بين البلدين.

وكتب الرئيس الأمريكي على حسابه في توتير “اتفقت الدولتان الصديقتان العظيمتان إسرائيل والمملكة المغربية على إقامة علاقات دبلوماسية كاملة – اختراق هائل للسلام في الشرق الأوسط”.

وأشار ترامب إلى أنه وقع إعلانا تعترف بموجبه الولايات المتحدة الأمريكية بسيادة المغرب على الصحراء المغربية.

ووصف مقترح الحكم الذاتي المغربي بأنه “جاد وواقعي” وأنه “هو الأساس الوحيد لحل عادل ودائم لتحقيق السلام الدائم والازدهار”.

وتابع المغرب اعترفت بالولايات المتحدة في 1777 “ومن ثم فإنه من المناسب أن نعترف بسيادتهم على الصحراء الغربية”.

من جانبه أفاد بلاغ للديوان الملكي أن الملك محمد السادس، أجرى اتصالا هاتفيا مع دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية.

وأضاف البلاغ أنه “خلال هذا الاتصال، أخبر الرئيس الأمريكي جلالة الملك بأنه أصدر مرسوما رئاسيا، بما له من قوة قانونية وسياسية ثابتة، وبأثره الفوري، يقضي باعتراف الولايات المتحدة الأمريكية، لأول مرة في تاريخها، بسيادة المملكة المغربية الكاملة على كافة منطقة الصحراء المغربية”.

وأوضح بلاغ الديوان الملكي أن الملك محمد السادس ذكر بالمواقف الثابتة والمتوازنة للمملكة المغربية من القضية الفلسطينية، مؤكدا أن المغرب يدعم حلا قائما على دولتين تعيشان جنبا إلى جنب في أمن وسلام، وأن المفاوضات بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي تبقى هي السبيل الوحيد للوصول إلى حل نهائي ودائم وشامل لهذا الصراع.

وأضاف البلاغ أنه “وانطلاقا من دور جلالته بصفته رئيسا للجنة القدس، المنبثقة عن منظمة التعاون الإسلامي، فقد شدد جلالته على ضرورة الحفاظ على الوضع الخاص للقدس، وعلى احترام حرية ممارسة الشعائر الدينية لأتباع الديانات السماوية الثلاث، وحماية الطابع الإسلامي لمدينة القدس الشريف والمسجد الأقصى، تماشيا مع نداء القدس، الذي وقعه جلالة الملك أمير المؤمنين، وقداسة البابا ، خلال الزيارة التاريخية التي قام بها قداسته للرباط في 30 مارس 2019”.

وأكد المصدر ذاته أنه و”اعتبارا للدور التاريخي الذي ما فتئ يقوم به المغرب في التقريب بين شعوب المنطقة، ودعم الأمن والاستقرار بالشرق الأوسط، ونظرا للروابط الخاصة التي تجمع الجالية اليهودية من أصل مغربي، بمن فيهم الموجودين في إسرائيل، بشخص جلالة الملك”، أخبر الملك الرئيس الأمريكي، بعزم المغرب “تسهيل الرحلات الجوية المباشرة لنقل اليهود من أصل مغربي والسياح الإسرائيليين من وإلى المغرب”، و”استئناف الاتصالات الرسمية الثنائية والعلاقات الديبلوماسية في أقرب الآجال”، و” تطوير علاقات مبتكرة في المجال الاقتصادي والتكنولوجي. ولهذه الغاية، العمل على إعادة فتح مكاتب للاتصال في البلدين، كما كان عليه الشأن سابقا ولسنوات عديدة، إلى غاية 2002″.

وأكد الملك بالمقابل أن “هذه التدابير لا تمس بأي حال من الأحوال، الالتزام الدائم والموصول للمغرب في الدفاع عن القضية الفلسطينية العادلة، وانخراطه البناء من أجل إقرار سلام عادل ودائم بمنطقة الشرق الأوسط”.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية قوله إن الاتفاق تم إبرامه خلال مقابلة هاتفية بين الرئيس الأمريكي والملك المغربي محمد السادس.

وقال جاريد كوشنر كبير مستشاري البيت الأبيض لرويترز “إنهم سيعززون التعاون الاقتصادي بين الشركات الإسرائيلية والمغربية كما سيعيدون فتح مكاتب الاتصال الخاصة بهم في الرباط وتل أبيب على الفور بنية فتح سفارات”.

وتابع “اليوم، حققت الإدارة إنجازًا تاريخيًا آخر. قاد الرئيس وساطة سلام بين المغرب وإسرائيل – وهو الاتفاق الرابع من نوعه بين إسرائيل ودولة عربية / إسلامية في أربعة أشهر”.

وأصبح المغرب بذلك رابع دولة عربية تطبع علاقاتها الديبلوماسية مع إسرائيل منذ غشت الماضي، بعد كل من الإمارات العربية المتحدة والبحرين والسودان.

عن admin

شاهد أيضاً

إتفاقية شراكة بين جهة انواكشوط و مؤسسة توزيع الأسماك

صوت الحق : وقعت رئيسة جهة نواكشوط السيدة فاطمة بنت عبد المالك، صباح اليوم الجمعة …