هل صندوق كورونا …هو صندوق الشعب ؟ محمد عبد الله ولد احمد مسكه

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:07 مساءً
هل صندوق كورونا …هو صندوق الشعب ؟ محمد عبد الله ولد احمد مسكه

لقد عرفت بلادنا عدة تجارب لمجموعة من الصناديق الرسمية الفاشلة سواء علي المستوي الديمقراطي كما هو الحال بالنسبة لصندوق الانتخاب ..او علي المستوي الاداري كماهو الواقع بالنسبة للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ..وصندوق التامين الصحي .هذا بالاضافة الي صندوق الايداع والتنمية .وصندوق دعم الصحافة ..واخيرا صندوق كورونا الوليد ( الذي يعاني خفة في الوزن مع ارتفاع في درجة الحرارة وصعوبة في التنفس ) نتيجة لكثرة مخالطيه ..وعدم تطبيق الاجراءات بما في ذالك غسل اليدين قبل فتحه ..وبعد اغلاقه ..والاعتماد علي المطهرات ..الخ هذه الصناديق التي تحمل اسماء كبيرة اعدت خصيصا لرفع من شان الاقتصاد والصحة والاعلام والتعليم من اجل ان تساعد في البناء الوطني وخدمة الوطن والمواطن …لكن مع الاسف بدات هي الاخري مع الكثير من الاجراءات الادارية والتعقيدات والاباطيل التي لاحصر لها . .ونظرا للظروف التي تمخضت عنها وخاصة الولادة القيصرية التي انجبت صندوق كورونا الذي يمثل لنا الصندوق الاسود ..لكن ماهو الصندوق الاسود …؛؛؟

يتميز الصندوف الاسود باللون البرتقالي وقد اضيفت له شرائط لاصقة وعاكسة لمساعدة المحققين لمعرفة الصندوق بعد فقدان طائرة ما ولابد للاشارة بتسميته بهذ الاسم اولا ان الصندوق كان اسود في بداية الامر .والثاني ان الصندوق يحتوي علي مايجري داخل الطائرة وتكلفة هذ الصندوق باهظة جدا الا ان الصندوق الاسود يتميز بجودة وحدة الذاكرة ويقوم المهندسون بتعبئة المعلومات داخل وحدة الذاكرة ويتم مراجعتها كذالك كما يجل جميع الاصوات بانواعها من مشاحنات وحوارات وطلبات ونداء ات استنجاد وهذا مايحتاجه المواطنون لمعرفة طبيعة هذ الصندوق وخاصة صندوق كورونا الذي هو مربط الفرس …؛؛ هذا الصندوق قد يحتاج الي مجموعة من الخبراء ( المختصين) فمن المعروف ان الصندوق الاسود عندما تتحطم الطائرة تبادر السلطة بتشكيل فريق تحقيق متعدد الاغراض والوظائف للبحث عن هذ الصندوق من اجل المعلومات التي ادت الي سبب فقدان الطائرة او الاسباب التي جعلت النار تلتهبها وبعد جهد كبير والعمل المتواصل يتم البحث عن الصندوق ..لكنه في اغلب الاحيان لايوجد ،،؛؛؛؟

واذا وجد تقوم السلطة بفبركة تقرير ( قد يكون سري ..او علني لايهم ) المهم ان المعلومات مضللة بالكثير من الافتراءات والمغالطات والاباطيل التي لاتخدم الحق …مهما كان هذ الحق ..؛؛؟

وهذا هو ماوقعت فيه لجنة صندوق كورونا ( ذراع الحكومة الايمن) لقد بادرت بالكثير من الاجراءات من بينها الحجر الصحي والتكفل والمساعدة والاعفاء ..واعلان شبه حالة طوارىء في البلاد ومع هذا كله توقف فجاة عند الموجة الاولي لظهور المرض …وبقي المواطنون تتقاذفهم امواج الوباء ..وتلاعب بهم الادارات ..والهيئات الوصية اما بالتقارير المضللة

واما بالحصار ..وتم استغلال الفترة بتعطيل جميع الادارات والتوقف الشبه التام عن القيام بالخدمات العمومية كل هذا علي حساب المواطن الضعيف الذي يبيت علي الطوي محاصرا …كما يظل …؛؛

جمع التبرعات الطائلة والضخمة من طرف رجال اعمالنا الذين يوصفون بالسخاء …علاوة علي ماتكرمت به الدول والمنظمات من عطايا وهبات ومع هذا مازال المرض منتشرا بيننا ومازال المواطن يعاني من ضعف في الجهاز المناعي .وبحاجة الي التغذية الصحية والعناية المركزة فاذا نظرنا الي الدعم الهزيل الذي قدم من طرف الصندوق لم يكفي لحاجة المواطنين الماسة نظرا لمدة الحصار وصعوبة الحياة والظروف المعيشية التي يعانيها المواطن وكذالك الصحية والتعليمية قبل ٠وبعد الحصار وخاصة ان كورونا متجدد .؛؛؛.فعلي الصندوق ان يكون عطاءه متجددا هو الاخر ،؛؛؛ زد علي ذالك ضعف الرقابة القانونية وعدم وجود اصحاب الاختصاص بلالضافة الي الهيمنة الادارية والفوضي في التسيير لهذه الاسباب وغيرها لم يبق للمواطن مايواجه به هذ المرض سوي الارهاق والجوع والمعانات نظرا لعدم العناية بصحته اصلا ووقايته والعبث بممتلكاته داخل هذ الصندوق واعتماد نتائجه المعروفة مسبقا بناء علي معلومات الصندوق الاسود والتي لايمكن للمواطن ان يعرف حقيقته ولاحقيقة محاضره المزيفة ولا تقاريره المفبركة الخاصة به هذا في حالة وجوده …اما في حالة فقدانه فحدث ولاحرج ..فربما مازال البحث جاريا عن طائرة ولد بوسيف والوفد المرافق له …وكذالك الطائرة الاخري التي فقدت ..وتلاشت عن شاشة الرادار بمناسبة فرز ( صناديق)نتائج الانتخابات الرئاسية لسنة 92عندما نجحت المعارضة في انواذيبو ..وكانت الطامة الكبري ..؛؛ الا ان الصندوق الاسود لم يوجد ..؛ ؟

وفي حالة وجوده من سيفك لغزه ،،؛؛؟ ومن سسيشاهده..؛؛؟ ومن يستمع اليه..؛؛؟ فنحن لايمكننا البحث عنه في البحر ..؛؛؟ ولا حتي علي اليابسة..؛؛؟ احري ان نفك طلاسمه..و ؛؟ واسراره الغامضة ….؛؛؟ وهذاهو مانفتقده نحن المواطنون .. ؛؛؟ ويبقي السؤال المطروح .هل صندوق كورونا هو صند وق الشعب..؛؛؟ وهل صندوق الشعب ..هو الصندوق الاسود…؛؛

رابط مختصر