الرابطة الجهوية للصحافة بانواذيبو : الصحافة ليست جريمة

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 5 سبتمبر 2018 - 9:51 مساءً
الرابطة الجهوية للصحافة بانواذيبو : الصحافة ليست جريمة

نص البيان :

علمنا في الرابطة الجهوية للصحافة بانواذيبو بما تعرض له الزميل الصحفي مدير مكتب مراسلون في مدينة نواذيبو باباه ولد عابدين من اعتداء لفظية وجسدية أمام مقر حزب تكتل القوى الديمقراطية في مدينة نواذيبو حيث قامت مجموعة مكونة من ثلاثة أشخاص بضربه وخنقه والاعتداء عليه من خلال جره على الشارع العام بتلابيبه في اعتداء سافر على صحفي أثناء تأديته لواجبه المهني والذي تمثل في إجراء مقابلات صحفية مع مواطنين في الشارع.

إن الاعتداء على صحفي أثناء تأديته لمهامه جريمة يحرمها الدستور والقانون الموريتاني كما أن الاتفاقيات و القوانين الدولية التي تكفل للصحفي حق الحصول على المعلومة وأداء عمله في جو من الأمان تجرم هي الأخرى الاعتداء على الصحفيين أثناء أداء مهامهم ، وقد تمت معاملة الصحفي ولد عابدين معاملة سيئة من قبل طاقم من إدارة حملة حزب التكتل في ولاية داخلت انواذيبو وهو ما يعتبر ضربا لعرض الحائط بالنظم والقوانين الوطنية والدولية ،وعليه فإننا في الرابطة الجهوية للصحافة بنواذيبو نعلن مايلي :

1- إدانتنا وقوفنا التام مع الزميل باباه ولد عابدين في هذه القضية حتى يأخذ القانون مجراه وينال الجناة العقاب اللازم جراء العمل الهمجي.

2- تمسكنا بحق الزميل في أن قضيته التي هي قضية خاصة به هو شخصيا ولا وصاية لأحد عليه فيها

3- نطالب السلطات المعنية تقديم المعتدين إلى العدالة في أسرع وقت حتى يكونوا عبرة لغيرهم.

4- كما نطالب بتطبيق العقوبات اللازمة طبقا للقانون الموريتاني في المعتدين والذين أثبتت الأدلة والبراهين ضلوعهم في قضية الاعتداء.

5- ندعوا جميع المنظمات الوطنية من مجتمع مدني وأحزاب ومنظمات حقوقية الوقوف ومساندة الزميل الذي تعرض لاعتداء أقل ما يمكن القول أنه اعتداء وحشي .

6-نهيب بالجميع إلى التعامل مع الصحافة بالشكل الذي يليق مع العلم أن الصحافة ليست جريمة ومن حق الصحفي الولوج للمعلومة إنارة للرأي وحتى لا تطمس الحقيقة.

كما ننبه الجميع أننا في الرابطة الجهوية للصحافة لن ندخر جهدا في دعم الصحافة والوقوف معها في أحلك الأوقات خاصة في وجه أعداء حرية الكلمة وإيصال الرسالة الصحفية

رابط مختصر