الحزب الحاكم لم يستفد من فكرة التغيير

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 30 مارس 2021 - 12:35 مساءً
الحزب الحاكم لم يستفد من فكرة التغيير

يبدو أن الحزب لم يستفد من فكرة التغيير فها هو الحشد الخارج عن الحد الذي تتباها فيه الناس إظهارا للولاء والتزلف.
الحشد الذي تضيع فيه مصالح البلاد و العباد حيث يترك الموظفين وظائفهم ليظهروا أمام الرئيس .
الحشد الذي تصرف فيه الأموال الطائلة لهدف إستعراض القوة والحضور .
الحشد الذي تروج له الصحافة الصفراء والطفيليين والذي تذوب فيه حقيقة أوضاع المواطنين، حيث يتم ردم واقعهم بواقع جديد يخلقه تنافس الموظفين ورجال الأعمال خلال أيام الزيارة لنيل شهادة “إنجاح الزيارة” أو “قوة الشعبية ” ،ويتم طمر مآسي الشعب في ثنايا الإستقبالات التي تظهر البهجة والسرور الإصطناعين.
إن الحزب اليوم مثله كمثل الحزب يوم أمس لم يطرأ عليه دم جديد ولا فكر جديد ولا مقاربة جديدة ،إنه حزب البطانة الذي سيخرب الحلم .
إن هذه الهجمة اليوم على مدينة تمبدغة وولاية الحوض الشرقي من طرف موظفي نواكشوط ونواذييو …..ستغيب المواطنين عن لقاء الرئيس وستحول بين الرئيس ومشاهدة الوضع بعد سنة ونصف من تسلمه مقاليد البلد،ولن يتمكن من سماع تأوهات المواطنين ولا مشاكلهم الحقيقية بسبب تدخلات وتوجيهات الأطر الذين سيُملون عليهم تدخلاتهم ،فقد كان حري بهؤلاء أن يبقوا في أماكن عملهم ولا يعطلون مصالح الدولة . ويتركوا الفرصة للمواطنين في لقاء الرئيس ليشكوا له همومهم بصفة مباشرة ،فلا حاجة لحشد سيخلق الصغط ويغيب الأهالي.
من صفحة الإعلامي محمد محمود ولد بكار

رابط مختصر