صوت الحق : “افتتاحية “جشع الشركات الأوروبية ينذر بنضوب الشواطئ الموريتانية من الأسماك

صوت الحق : تزخر موريتانيا بثروة سمكية مهمة وذات جودة تجارية عالمية، وتعرف منطقتها البحرية بوفرة وتنوع الموارد السمكية.
فهناك سبعمائة عينة، منها مائتا نوع له قيمة تجارية عالمية.
وقد أشار تقرير دولي نشرته منظمة “شانجيغ Changingmarkets”، بالتعاون مع شبكة السلام الأخضر إفريقيا -Greenpeace Africa- إن استنزاف المخزون السمكي يهدد الأمن الغذائي والتوظيف في موريتانيا، وقد أكد التقرير أن موريتانيا تعد المزود الأول على مستوى المنطقة للمصانع الأوروبية، إذ تتنج لوحدها 110 ألف طن من دقيق السمك من ضمنها 18٪ موجهة للسوق الأوروبي.
فهناك أربع شركات أوروبية وهي: Mowi, Ewos, Cargil Aguanurution, Biomar.
تجني أرباحا سنوية خيالية على حساب المواطن الموريتاني الذي لايحصل على حاجياته من سمك بلاده، كما تزاحم هذه الشركات الصيادين التقليديين، حيث يعد الصيد التقليدي المتنفس الوحيد لتزويد الأسواق المحلية بالمنتجات السمكية، كما أضاف التقرير آنف الذكر أن هناك مخاطر تتفاقم جراء التبعات الصحية والبيئية التي تخلفها مصانع دقيق السمك، ففي موريتانيا البلد الذي يضم أكبر عدد من مصانع دقيق السمك يشكو الكثير من سكان المناطق الحاذية للمصانع من أمراض مزمنة وأزمات تنفسية. كما ظهرت حالات من الأمراض الجلدية، هذا بالإضافة إلى الأضرار البيئة بالمناطق البحرية المحاذية للمصانع.
فعلى السلطات الموريتانية تدارك الوضع وحماية الثروة السمكية من خطر الشركات الأجنبية والحفاظ على المخزون السمكي للبلاد.
صوت الحق

عن admin

شاهد أيضاً

شركة اسنيم تجري تعيينات جديدة وتلغي اثنتين من إداراتها

صوت الحق : أجرت الشركة الوطنية للصناعة والمناجم سنيم ، اليوم الجمعة، تعيينات جديدة، طالت …