منع أمريكي لموريتانيا من مزايا تفضيل التجاري

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 3 نوفمبر 2018 - 11:32 مساءً
منع أمريكي لموريتانيا من مزايا تفضيل التجاري

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن عزمه إنهاء أهلية موريتانيا للحصول على مزايا التفضيل التجاري بموجب قانون النمو والفرص في أفريقيا (أغوا) اعتبارًا من 1 يناير 2019 بسبب ممارسات العمل القسري.

وقد أبلغ الرئيس اترمب الكونغرس وحكومة موريتانيا بهذا القرار الذي اتخذته الولايات المتحدة الأمريكية استناداً إلى نتائج مراجعة الأهلية السنوية المطلوبة لقانون “أغوا” حيث قرر الرئيس الأمريكي أن موريتانيا لا تحقق تقدمًا كافيًا نحو حماية حقوق العمال المعترف بها دوليًا، وبالتالي فإن موريتانيا غير متوافقة مع متطلبات الأهلية للقانون.

وحسب الجانب الأمريكي فإن موريتانيا لم تحقق على وجه التحديد تقدمًا كافيًا نحو مكافحة العمل القسري وخصوصا آفة العبودية الوراثية، وإضافة إلى ذلك تواصل حكومة موريتانيا حسب الجانب الأمريكي تقييد قدرة المجتمع المدني على العمل بحرية لمكافحة العبودية.

وفي هذا الصدد صرح نائب الممثل التجاري الأمريكي السيد ماهوني قائلا: “ممارسات العمل القسري أو الإجباري مثل العبودية الوراثية ليس لها مكان في القرن الواحد والعشرين” وأضاف: “يؤكد هذا الإجراء التزام الإدارة الأمريكية بإنهاء العبودية الحديثة وإنفاذ أحكام العمل في قوانين التجارة والاتفاقات التجارية، ونأمل أن تعمل موريتانيا معنا للقضاء على العمل الجبري والاسترقاق الوراثي حتى تتمكن من استعادة أهليتها لقانون “أغوا” في المستقبل”.

وتعهد الجانب الأمريكي بأن الولايات المتحدة ستواصل مراقبة ما إذا كانت موريتانيا تحقق تقدمًا مستمرًا نحو حماية حقوق العمال المعترف بها دوليًا.

ترجمة موقع الصحراء من مصدره لأصلي

رابط مختصر