مولاي أمحمد ولد عبد المالك ولد مولاي العامل بشركة أسنيم يطالب برفع الظلم عنه …التفاصيل

أمحمد ولد عبد المالك ولد مولاي العامل في شركة اسنيم الرقم الاستدلالي 17368 المصلحة 269 ماني تانصيونه

بعد فصلي من الحماية المدنية (HST) التابعة للشركة ظلما وعدوانا متهمين إياي بالمرض وخوفا على صحتى من دخان الحرائق وتقديم شهادة طبيه مزوره لاعلم لى بها وتحويلى الى مركز المعوقين التابع للشركه وهذه الشهادة المزورة تقول بأنني لا استطيع مزاولة عمل الحماية المدنية ليتم تحويلى الى قطاع مانى تانصيونه للعمل تحت الغبار وبعد رفضى لهذ العمل على اسباب الشهادة الصحية المزورة والتى منعتنى من عملى فى الحماية المدنية خوفا من تأثير الدخان على صحتي توجهوا بي الى ماهو اخطر من الدخان المسبب للسرطان الرئوي ألا وهو الغبار وعند ما رفضت التوجه إلى هاذ العمل العمل هددونى بالفصل من العمل مستغلين ظروفى المادية وعندما قبلت التوجه إلى هاذ العمل الأخر والخطير تحت طائلة التهديد بالفصل وعندما قضيت عاما كاملا ظهرت بقع حمراء على جلدي قالوا بأنها الحساسية من روائح المحروقات أخذني رئيس المصلحة وجعلني سائقا معه وبعد مضي خمسة أشهر من العمل معه وقعت في حادث وكنت في مهمة لشخصه والتأكيد كان الحادث في مواقع الشركه أخذتنى سيارة اسعاف وتوجهت بى الى مصحة اسنيم ومضيت هناك سبعة أيام وعندما جاء الطبيب الخاص بالعمال رفض منحى راحة للعدم وجود شهادة إثبات الحادث من الشركه بعد رفض رائيس المصلحة منحي إياها وهي مايعرف بادكلاراسيونه وبعد ماتماثلت للشفاء وعدت لمزاولتي عملى التقيت برائيس المصلحة وقال لى من اليوم أنت لن تسوق سيارتى وستبقي مع عامل الشاي المعروف با ابلانتونه ولن اسجل لك حضور إلا اذا رأيتك من الساعة الثامنة وحتى الرابعة وهذا في حد ذاته سجن وأخذ منى جميع حقوقي العمليه وإذا رآني فى جهة غير مع صاحب الشاي يقطع لى ساعات وهذ الشكل من المطاردات غير قانونى وغير أخلاقي والأخطر من ذالك أنه من شهر يونيو من هاذ العام كل كشوف رواتب صفر 00 الى اليوم وكل أسبوع استفسار ولم اعرف لأي سبب كان وميز آبي 16 يوم فى شهر واحد الأولى من 01/10/2018 الى 08/10/2018 والثانيه من 24/10/2018 الى31/10/2018 وهذ لايقبله قانون الشركه ولاقانون الشغل وأحيطكم علما أن هذه الأشهر 6 تراكمت علي ديون البنك والحوانيت علي واستدعاءات العداله اسبوعيا بأسباب الديون والشركه لم تراعى أدنى حقوقي كفرد من عمالها

أخوتى هنا أنبهكم أن الأمر أخطر مماكان وأتوجه اليكم وإلى اصحاب الضمائر الحيه والمسؤولين فى الدوله والسلطات الإداريه ومسؤولين الشركه والمنتخبين والنقابات أن ينظرو قضيتى كونى مظلوم فيها وأصبحت الضحيه

لذا أرجوا من الخيرين التدخل فى هذه المشكله حتى تتم تسويتها أو يتم فصلى من الشركه واعطائى جميع حقوقي القانونيه وأتوجه مرة أخرى الى كل من له ضمير حي أن يقف معي فى قضيتى قبل أتتحول إلى قضية شخصيه وتصفية حسابات

ولكم منى فائق الشكر والتقدير

#مولاي أمحمد ولد عبد المالك ولد مولاي

تقرير أحمد حمدي أعمر مراسل موقع صوت الحق فى ولاية تيرس زمور

عن admin

شاهد أيضاً

السلطات الأمنية تقرر اعتقال ولد هارون

صوت الحق : ذكرت بعض المصادر أن السلطات الأمنية اتخذت قرار توقيف المستشار السابق لوزير …