د/ سيد أمحمد محمد فال / رسالة مفتوحة إلى التيارات والقوى الشبابية المؤمنة بوطن دمقراطي صاعد

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 4 فبراير 2019 - 4:46 مساءً
د/ سيد أمحمد محمد فال / رسالة مفتوحة إلى التيارات والقوى الشبابية المؤمنة بوطن دمقراطي صاعد

رسالة مفتوحة إلى التيارات والقوى الشبابية المؤمنة بوطن دمقراطي صاعد

أيها الإخوة الكرام ورفقاء النضال،
بلغنا أن المعارضة بعد أن فشلت في الاتفاق على مرشح موحد لها قادر على منافسة مرشح النظام، بدأت تفكر في الاستفادة سياسيا من تجربة النعامة. ومقاطعة الانتخابات القادمة دون أي سبب وجيه لذلك.
نعم لقد أكدت تسريبات رشحت مؤخرا عن مصدر معارض مسؤول رفض الكشف عن اسمه أن هناك محاولة جادة من بعض الجهات النافذة في المعارضة للضغط في اتجاه مقاطعة الانتخابات القادمة.
وكما هو معلوم فإن سياسة المقاطعة سبقت تجربتها من قبل هذه القوى وكلنا نتذكر كيف كانت نتيجتها على الوطن وعلى المواطن وعلى مشروع دمقراطيتنا المتعثر اصلا.
لذى وإيمانا منا أن مقاطعة الانتخابات لا تخدم إلا مرشحي النظام وأنصار استمرار الأوضاع على ما هي عليه؛ ولأن الوقت بدأ يداهمنا جميعا: فإننا ندعوا كافة التيارات والحركات الشبابية والقوى الوطنية المطالبة بالتغيير إلى عدم التقيد بقرار كهذا وإلى العمل على تحقيق ما عجزت المعارضة عن تحقيقه وتقديم وجه شبابي كفؤ نظيف ذا مصداقية و يتمتع بحضور سياسي مشهود في الشارع الوطني، كمرشح للقوى الشبابية في الانتخابات المنتظرة.
ونحن كتيار وطني شبابي مستقل وحيادي معنيون بهذا الأمر؛ شأننا في ذلك شأن جميع الحركات الشبابية المستنيرة، جاهزون للقيام بكل ما يلزم بهذا الخصوص. بما في ذلك تقديم مرشح رئاسي يستوفي جميع الشروط التي قد تمكن من توفرت فيه من مقارعة مرشح العسكر وتجسيد التغيير الشامل الذي نحلم به جميعا في حالة فوزه في الاقتراع.

رابط مختصر